في إطار برنامج عملها لدعم سلاسل الإنتاج الحيواني برسم سنة 2018، نظمت الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس بتعاون مع المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لفاس-مكناس يومين تحسيسيين بكل من إقليمي صفرو (بمركز الاستشارة الفلاحية لصفرو) وتازة (بملحقة الغرفة الفلاحية) أيام 17 و19 يوليوز2018 على التوالي حول مخاطر استعمال فضلات الدواجن في تسمين الأغنام وحول تسجيل وترقيم الأغنام المعدة للأضحية في إطار برنامج عمل التهييئ لعيد الأضحى لسنة 1439.

خلال اليوم التحسيسي حول تسجيل وترقيم الأغنام المعدة للأضحية، تم تحسيس المشاركين (45 من مربي الأغنام) حول مكونات برنامج عمل التهييئ لعيد الأضحى لسنة 1439 الذي يرتكز على عدة عمليات وهي كالتالي: تسجيل المزاولين لنشاط التسمين، ترقيم الماعز والأغنام المهيأة لعيد الأضحى، البحث الميداني عن المخالفات المتعلقة بالأعلاف، مراقبة الأغنام والماعز بالأسواق وكذا إنجاز وصلات لتحسيس المستهلك. كما تم كذلك خلال هذا اليوم تقديم مجموعة من النصائح لذبيحة العيد بدءا بشراء الأضحية والاعتناء بها، ذبح الخروف، سلخ الأضحية، استخراج الأحشاء، فحص اللحم، حفظ الجلد، تخزين اللحوم وكذا المحافظة على البيئة.

خلال اليوم التحسيسي حول مخاطر استعمال فضلات الدواجن والذي عرف مشاركة 43 من مربي الدواجن والأغنام، تم تحسيس المشاركين حول المخاطر الناجمة عن استعمال فضلات الدواجن في تسمين الأغنام.