في إطار أنشطتها لدعم التنمية الفلاحية برسم سنة 2017، نظمت الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس يومه الإثنين 27 نونبر 2017 بالمركب الثقافي الحرية بفاس الدورة الأولى للملتقى الجهوي حول الفلاحة المستدامة تحت شعار “آفاق الفلاحة المستدامة بجهة فاس-مكناس” بشراكة مع:

  • مجلس جهة فاس-مكناس؛
  • جمعية مثيوة للبيئة والتنمية المستدامة؛
  • جامعة سيدي محمد بن عبد الله؛
  • كلية العلوم ظهر المهراز؛
  • شبكة مبادرات الفلاحة البيئية بالمغرب؛
  • الفدرالية البيمهنية المغربية للمنتجات البيولوجية؛
  • جمعية الأرض والإنسانية ـ المغرب؛
  • تعاونية أرياف كيسان؛
  • المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس؛
  • المديرية الجهوية للفلاحة فاس-مكناس.

في كلمته الترحيبية، شكر السيد فؤاد المنصوري، النائب الثالث لرئيس الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس المشاركين على تلبية الدعوة والمشاركة في أشغال هذا الملتقى حول الفلاحة المستدامة، كما سلط الضوء على مؤهلات جهة فاس-مكناس من موارد مائية، التنوع الزراعي، الموروث الثقافي، الموارد البشرية، بالإضافة إلى شبكة مراكز التكوين التي تزخر بها الجهة في مجالات متعددة بما في ذلك المتخصصة في التكوين الفلاحي. كما أضاف أنه بالنظر إلى الظرفية الحالية، فقد بات من الضروري مراجعة الأنظمة الحالية الخاصة بالإنتاج، المعالجة والتثمين من أجل فلاحة منتجة، مستدامة ومحترمة للبيئة.

لقد تم تنظيم أشغال هذا المنتدى عبر ورشتين تم خلالها تقديم عدة عروض والتي جاءت على الشكل التالي:

الورشة الأولى:
  • عرض حول “الممارسات الجيدة للزراعة المستدامة من أجل إنتاج مستدام”؛
  • عرض حول “الزراعة الحافظة: مثال الزرع المبشر بجهة فاس-مكناس”؛
  • عرض حول” المقاربات المجالية من أجل نظم غذائية مستدامة “؛
  • عرض حول” الترويج للمسالك القصيرة منتجين مستهلكين”؛
  • عرض حول” التجربة الأمريكية وآفاق التعاون”.
الورشة الثانية:
  • عرض حول” المجال، المنتجات المجالية والتراث اللامادي، ضمان لتنمية السياحة المستدامة”؛
  • عرض حول” الزراعة الإيكولوجية وتأثيرها على العالم القروي”؛
  • عرض حول “أمثلة لإنشاء مقاولات في القطاع الفلاحي”؛
  • عرض حول” الخبرات المتوارثة في مواجهة التغيرات المناخية”؛
  • شهادة لمشاريع في طور الإنجاز في مجال الزراعة الإيكولوجية.

بالنظر إلى أهمية موضوع الفلاحة المستدامة وغنى وتنوع العروض والمواضيع التي تم التطرق إليها خلال هذا المنتدى، تم فتح نقاش مثمر وبناء حيث تم طرح عدة أسئلة من طرف المشاركين حول الممارسات الزراعية وأنظمة التدبير المستدام.