انعقدت الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للمنتجات الفلاحية المحلية من 07 إلى 10 دجنبر 2017 بتازة تحت شعار “تنافسية المنتجات المجالية الفلاحية رافعة للتنمية المحلية”. لقد تم تنظيم هذه الدورة من طرف الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس بتعاون مع: مجلس جهة فاس-مكناس، عمالة إقليم تازة، جماعة تازة، المديرية الجهوية للفلاحة فاس-مكناس، الوكالة الألمانية للتعاون، المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة فاس-مكناس، المديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لجهة فاس-مكناس، غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس-مكناس، حيث هدفت هذه الدورة الرابعة إلى:  

  • التعريف بالمؤهلات الفلاحية للجهة وبمنتجاتها المحلية؛
  • تشجيع الفلاحين على التنظيم في إطار تنظيمات مهنية للدفاع عن مصالحهم وتنمية قدراتهم الذاتية وترسيخ أسلوب التنظيم الجماعي في عمليات الإنتاج والتثمين والتسويق؛
  • دعم ومساعدة التنظيمات الفلاحية على تسويق منتجاتها؛
  • تحسيس التنظيمات الفلاحية على أهمية تحسين تنافسية منتجاتها؛
  • خلق فضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين كافة المتدخلين في التنمية الفلاحية والقروية.

لقد أعطيت انطلاقة هذه الدورة الرابعة من طرف السادة رئيس الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس وعامل إقليم تازة يوم الخميس 07 دجنبر 2017، بعدها تم تنظيم حفل تكريمي بمبادرة من الغرفة الفلاحية لفائدة عدة شخصيات فاعلة في القطاع الفلاحي على صعيد الجهة وذلك اعترافا بمساهمتهم الفعالة في التنمية الفلاحية. تواصلت أشغال هذا المعرض بتنظيم ملتقى دراسي حول “تنافسية المنتجات المجالية الفلاحية ” بتاريخ 08 دجنبر 2017 حيث تميز هذا الملتقى الدراسي الذي تم تنظيمه في جلستين ببرنامج غني ومتنوع تم من خلاله تقديم مجموعة من العروض والتي تناولت مواضيع مختلفة كما هو مبين أسفله:

الجلسة الأولى:
  • عرض للغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس حول ” دور الغرفة الفلاحية في دعم التنظيمات المهنية الفلاحية”؛
  • عرض للمديرية الجهوية للفلاحة حول” برنامج تنمية المنتجات المجالية بجهة فاس-مكناس”؛
  • عرض لوكالة التنمية الفلاحية حول” تنافسية المنتجات المجالية الفلاحية عامل رئيسي لولوج الأسواق “؛
  • عرض لمكتب تنمية التعاون حول” أهمية التنظيم المهني في تطوير تنافسية المنتجات المجالية الفلاحية”؛
  • عرض للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية حول ” الترخيص والاعتماد الصحي عامل لتحسين جودة وتنافسية المنتجات المجالية الفلاحية”.
الجلسة الثانية:
  • عرض للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية حول” المشاريع الرائدة النسوية: دعم للتعاونيات النسوية”؛
  • عرض للمديرية الجهوية للفلاحة حول” التسويق عامل رئيسي لتنافسية المنتجات المجالية “؛
  • عرض للوكالة الألمانية للتعاون حول” دور تكوين ومواكبة المقاولات الصغيرة جدا في تنمية المنتجات المجالية”؛
  • عرض لمجموعة القرض الفلاحي حول”: استراتيجية مجموعة القرض الفلاحي في مواكبة تعاونيات المنتجات المجالية”.

بعد هذه العروض تم فتح نقاش غني وهادف مع التنظيمات المهنية المشاركة والتي اغتنمت هذه الفرصة من أجل الاستفسار حول عدة جوانب تتعلق بتطوير التنافسية خاصة تلك المتعلقة بمنح رخص الترخيص والاعتماد على المستوى الصحي. لقد تميز برنامج هذه الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للمنتجات الفلاحية المحلية بتنظيم ورشات تطبيقية من طرف الوكالة الألمانية للتعاون لفائدة شباب العالم القروي الباحثين عن العمل وذلك يوم السبت 09 دجنبر 2017. كما تميز برنامج هذا المعرض كذلك بتنظيم أنشطة ثقافية وترفيهية خلال مدة المعرض. في الأخير تم اختتام أشغال هذا المعرض يوم الأحد 10 دجنبر 2017 بتوزيع الشواهد على المشاركين (التنظيمات المهنية والمؤسسات المشاركة في هذه التظاهرة).

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة الرابعة للمعرض الجهوي للمنتجات الفلاحية المحلية عرفت مشاركة 41 تنظيم مهني فلاحي (تعاونيات ومجموعات ذات النفع الاقتصادي) موزعين على الشكل التالي: 34 تنظيم مهني من مختلف أقاليم جهة فاس-مكناس بالإضافة إلى 7 تنظيمات مهنية من جهات أخرى: جهة درعة-تافيلالت، بني ملال-خنيفرة، طنجة-تطوان-الحسيمة، العيون-الساقية الحمراء، كلميم واد نون ومراكش-آسفي، كما تجدر الإشارة كذلك إلى هذا المعرض شكل فرصة للتنظيمات المهنية المشاركة من أجل التعريف بمنتجاتها لدى المستهلك وكذا من أجل تسويقها.