انعقدت الدورة الخامسة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية الفلاحية من 14 إلى 17 دجنبر 2018 بساحة 20 غشت بمدينة تازة تحت شعار”تنمية السياحة القروية فرصة للنهوض بمنتجاتنا المجالية الفلاحية” ، حيث نظمت هذه الدورة من طرف الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس بدعم من طرف جهة فاس مكناس، وبتعاون مع :عمالة إقليم تازة، جماعة تازة، المديرية الجهوية للفلاحة لجهة فاس مكناس، المديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لجهة فاس- مكناس، المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة فاس- مكناس، المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس، وكالة التنمية الفلاحية، مكتب تنمية التعاون، المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس، المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لجهة الشمال الشرقي، الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، المندوبية الجهوية للسياحة لجهة فاس مكناس، قطاع الصناعة التقليدية بتازة، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتازة، المجلس العلمي المحلي بتازة ومجموعة القرض الفلاحي، حيث هدفت هذه الدورة التي عرفت حضور كل من جامعة الغرف الفلاحية والغرفة الفلاحية لجهة مراكش آسفي كضيفي شرف إلى:

  • التعريف بالمؤهلات الفلاحية للجهة وبمنتجاتها المجالية الفلاحية؛
  • دعم ومساعدة التنظيمات المهنية الفلاحية على تسويق منتجاتها؛
  • تحفيز اندماج قطاعي المنتجات المجالية والسياحة القروية؛
  • إبراز أهمية السياحة القروية في تسويق المنتجات المجالية الفلاحية وخلق فرص الشغل للساكنة القروية؛
  • خلق فضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين كافة المتدخلين في التنمية الفلاحية والقروية.

لقد ضم المعرض ثلاث أقطاب رئيسية وهي كالتالي: قطب لعرض المنتجات المجالية الفلاحية من طرف بعض التنظيمات المهنية التابعة لجهة فاس مكناس (وعددها 42 تنظيم مهني) وبعض التنظيمات المهنية من خارج الجهة (وعددها 4 تنظيمات مهنية)، قطب للمؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية، بالإضافة إلى قطب لشركات عاملة في القطاع الفلاحي.

لقد عرف هذا المعرض الذي أعطيت انطلاقته من طرف السادة رئيس الغرفة الفلاحية لجهة فاس-مكناس وعامل إقليم تازة تنظيم حفل تكريم لفائدة السيد رئيس الغرفة الفلاحية لجهة مراكش آسفي/ رئيس جامعة الغرف الفلاحية بالمغرب، بالإضافة إلى تنظيم ملتقى دراسي امتد على مدى يومين تم من خلاله تسليط الضوء على دور السياحة القروية في ترويج وتسويق المنتجات المجالية الفلاحية وذلك بهدف مناقشة الآليات والسبل الكفيلة لدمج قطاعي السياحة القروية والمنتجات المجالية في إطار رؤية مندمجة وشمولية للتنمية المحلية. كما عرف المعرض كذلك تنظيم ورشات تطبيقية حول عدة مواضيع تتعلق بمهن السياحة القروية، القيم المجالية والإيكولوجية للمنتزه الوطني لتازكة ومجهودات القطاع الغابوي لتأهيلها وتثمينها، وكذا آليات تمويل المقاولات المتوسطة والصغيرة والمقاولات جد صغيرة للسياحة القروية لفائدة الشباب القروي والمشاركات والمشاركين والجمعيات المهنية والتعاونيات الفلاحية. كما تم كذلك على هامش المعرض تنظيم أنشطة ثقافية من طرف المجلس العلمي المحلي بتازة وكذا أنشطة ترفيهية بمشاركة جمعيات من المجتمع المدني المحلي.

اختتمت فعاليات هذا المعرض يوم الإثنين 17 دجنبر 2018 بتوزيع الشواهد على المشاركين في أشغال الدورة الخامسة للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية الفلاحية.