الغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس تدعم منتجي الحبوب والقطاني بالجهة

نظرا لأهميتها باعتبارها إحدى السلاسل الرئيسية على مستوى الجهة لما لها من دور اقتصادي واجتماعي مهم، حظيت سلسلة الحبوب والقطاني بأهمية كبيرة في برنامج عمل الغرفة الفلاحية برسم سنة 2016. في هذا الإطار قامت الغرفة الفلاحية لجهة فاس – مكناس خلال شهر نونبر 2016 بتنظيم 6 أيام تكوينية بكل من صفرو، فاس، نزالة بني عمار،القرية،تيسة و واد أمليل وكذا 10 أيام تحسيسية بكل من عين الجمعة،القرية،واد أمليل،فاس،راس تبودة الدخيسة، تيسة،صفرو   بالإضافة إلى رحلة دراسية  إلى مشروع تجميع الحبوب براس تبودة لفائدة منتجي الحبوب والقطاني. لقد استفاد من هذه الأنشطة 580 فلاحا من منتجي الحبوب والقطاني بمختلف عمالات وأقاليم الجهة.         لقد مكنت هذه الأيام التكوينية و التحسيسية المستفيدين من التعرف على المسار التقني الملائم لزراعات القطاني بالجهة (الفول والحمص)، و كذا أساليب الوقاية من الآفات التي تتعرض لها زراعات القطاني (خصوصا الأنتركنوز والهالوك) من أجل تفادي الخسائر في المحصول. كما شكل موضوع محاربة الأعشاب الضارة في الزراعات الكبرى محور العديد من الأيام التحسيسية وذلك بالنظر إلى أهمية هذه العملية في المسار التقني لهذه الزراعات.

كما تم تنظيم رحلة دراسية لزيارة الجمعية السادنية لمنتجي الحبوب براس تابودة، إقليم صفرو من أجل الإستفادة من تجربة تجميع الحبوب في إطار مشروع الدعامة الأولى في هذه السلسلة، حيث تمكن المشاركون في هذه الرحلة الدراسية من زيارة وحدة للتخزين تابعة للجمعية، وكذا تبادل الخبرات حول مجموعة من الجوانب المتعلقة بعالية وسافلة سلسلة الحبوب.